أسباب قضم الأظافر وطرق الوقاية والعلاج

+ حجم الخط -

قضم الأظافر هو نوع من السلوك المتكرر الذي يسبب ضررا في الصحة، كثير من الناس يعضون أظافرهم في مرحلة ما، خاصة عند الأطفال.

  

كثير من الناس الذين يبدأون في اكل أظافرهم وهم أطفال يتخلصون في النهاية من هذه العادة، بالنسبة للآخرين، تصبح عادة تستمر مدى الحياة ويمكن أن يكون من الصعب للغاية الإقلاع عنها.

 

دعونا نلقي نظرة فاحصة على سبب اكل الاظافر، وكيفية تغيير السلوك، ومتى يجب عليك رؤية الطبيب.


أسباب قضم الأظافر وطرق الوقاية والعلاج


 

اسباب قضم الاظافر


يبدأ اكل الأظافر عادةً في مرحلة الطفولة وقد يتسارع خلال فترة المراهقة. ليس من الواضح دائمًا لماذا يطور شخص ما هذه العادة بالذات، ولكن بمجرد أن تبدأ، قد يكون من الصعب إدارتها.

 

  • نفاد الصبر والإحباط والملل

 

بمجرد أن يصبح قضم الأظافر عادة، يمكن أن يصبح سلوكك المفضل عندما تنتظر أو تشعر بالإحباط أو تشعر بالملل. إنه شيء تفعله لتحافظ على انشغالك.

 

  • التركيز

 

في بعض الأحيان، يكون مجرد نزعة شاردة الذهن وليس اختيارًا واعيًا.


خلال لحظات التركيز الشديد، قد لا تدرك أنك تقضم أظافرك أثناء محاولتك حل مشكلة.

 

  • التوتر والقلق

 

يمكن أن عض الأظافر تكون عادة عصبية، وربما محاولة للعثور على راحة مؤقتة من التوتر و القلق .

 

  • مشاكل عاطفية أو نفسية

 

يمكن أن يرتبط قضم الأظافر بحالات الصحة العقلية، مثل:

 

  • اضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه (ADHD)
  • اضطراب اكتئابي رئيسي (MDD)
  • اضطراب الوسواس القهري.
  • اضطراب العناد الشارد.
  • اضطراب قلق الانفصال.
  • متلازمة توريت.

 

ليس كل من يعاني من هذه الاضطرابات يعض أظافره. على نفس المنوال، لا يعني قضم أظافرك أنك تعاني من اضطراب نفسي.

 

 

مخاطر قضم الأظافر

 

يمكن أن يشمل قضم الأظافر قضم الظفر والجلد والأنسجة حول الظفر. لا يُصاب معظم الأشخاص الذين يقضون أظافرهم بأضرار طويلة المدى، ولكن يمكن أن يحدث ذلك.

 

بالإضافة إلى تكسر الأظافر والجلد المحيط بها، يمكن أن تشمل الآثار الجانبية ما يلي:

 

  • أظافر غير طبيعية.
  • الالتهابات الفطرية في صفيحة الظفر والجلد المحيط بها.
  • انتقال البكتيريا والفيروسات من أصابعك إلى وجهك وفمك.
  • ضرر للأسنان مثل التقطيع وعدم المحاذاة وارتشاف الأسنان.
  • آلام المفصل الصدغي الفكي وخلل وظيفي.

 

بالإضافة إلى ذلك، يمكن لعادات مثل ابتلاع الأظافر أن تزيد من خطر الإصابة بالتهابات المعدة والأمعاء.

 

 

علاج قضم الاظافر

 

لكي تكون ناجحًا، عليك أن تفعل التغيير، لا تتشكل العادات بين عشية وضحاها، وقد يستغرق كسرها وقتًا وصبرًا.

 

إذا لم تنجح محاولتك الأولى للتوقف عن قضم أظافرك، يمكنك تجربة طرق أخرى، قد يتطلب الأمر مجموعة من الأشياء لمساعدتك على التخلص من هذه العادة تمامًا، ولكن حتى التقليل من تكرارها يمكن أن يكون مفيدًا.

 إليك العديد من الطرق التي تساعدك في التخلص من عادة قضم الأظافر:


    1.      قلِّم أظافرك أو قم بتقليمها كثيرًا

     

    قد يصعب مقاومة الأظافر الطويلة، لذا فإن إبقائها مشذبة فكرة جيدة. حدد يومًا ووقتًا معينين كل أسبوع لتقليمك، واعتني بالأظافر المعلقة والحواف الخشنة حتى لا تميل إلى عضها.

     

    خيار آخر هو الحصول على مانيكير احترافي منتظم. إنفاق المال ومعرفة أن شخصًا ما سيفحص أظافرك قريبًا قد يمنعك من العودة إلى هذه العادة.

     

    اختر فقط الصالونات وأخصائي تجميل الأظافر المرخصين الذين يقومون بتعقيم الأدوات بشكل صحيح، وذلك للوقاية من عدوى الأظافر الفطرية.

     

    2.      مانع قضم الأظافر

     

    هناك الكثير من الناس الذين يعانون من قضم الأظافر. لهذا السبب يوجد طلاء أظافر مصمم لمساعدتك على التوقف. لن يؤذيك إذا وضعت أظافرك في فمك، لكن الطعم المر قد يمنعك من قضم أظافرك.

     

    يمكنك شرائها من أي مكان تشتري منه طلاء الأظافر، أو يمكنك التحدث مع أخصائي تجميل الأظافر أو طبيب الأمراض الجلدية لمزيد من الأفكار على طول هذا الخط.

     

    3.      غطي أظافرك

     

    يمكنك تجربة ارتداء القفازات، لكن هذا ليس عمليًا دائمًا، يقوم بعض الأشخاص بوضع شرائط أو ملصقات أو ضمادات على أظافرهم لتذكيرهم بعدم العض.

     

    4.      حدد المحفزات وعالجها

     

    ما الذي يجعلك تقضم أظافرك؟ إذا تمكنت من معرفة أسباب هذا السلوك، يمكنك العمل على إدارة تلك المحفزات، مجرد تحديد تلك الأشياء التي تجعلك تقوم بالعض قد يكون كافيًا لتذكيرك بعدم القيام بذلك.

     

    5.      استبدل عادة اكل الاظافر

     

    يمكنك استبدال عادة لا تحبها بأخرى يمكن تحملها، بينما يمكنك تجربة مضغ العلكة، يمكن أن يؤدي ذلك إلى مشاكل في الأسنان أو الفك إذا تم الإفراط في تناوله.

     

    يعد إبقاء يديك مشغولتين طريقة جيدة لإبعادهما عن فمك، ضع في اعتبارك استخدام شيء مثل جهاز تململ أو كرة ضغط أو معجون سخيف لإبقاء يديك مشغولة.

     

    6.      قم بإجراء تغييرات تدريجية

     

    • يقلع بعض الأشخاص عن التدخين عن طريق تقليل عدد السجائر يوميًا تدريجيًا. يمكنك فعل شيء مشابه لقضم الأظافر.
    • ابدأ باختيار إصبع واحد لن تضعه في فمك. التزم بهذا الإصبع حتى تصبح عادة ويبدأ الظفر في الظهور بمظهر أكثر صحة.
    • ثم اختر إصبعًا آخر واستمر في ذلك للمدة التي تستغرقها حتى تصل إلى إصبع واحد. تراجع ببطء عن هذا الإصبع حتى تنهي العادة تمامًا.
    • إذا لم تتمكن من التخلص من هذه العادة تمامًا، فيمكنك على الأقل الحد من عدد الأصابع المعنية.

     

    7.      العلاج السلوكي المعرفي (CBT)

     

    في العلاج السلوكي المعرفي (CBT)، سيساعدك المعالج على تحديد أنماط السلوك غير المفيدة واستبدالها بسلوكيات مختلفة.

     

    عادة ما يكون هناك عدد محدد من الجلسات وخطة عمل. يمكن أن يكون العلاج المعرفي السلوكي فعالًا جدًا. يسميها بعض الباحثين "المعيار الذهبي" الحالي للعلاج النفسي.

     

    متى يجب أن أرى الطبيب

     

    لا يتطلب قضم الأظافر الخفيف علاجًا طبيًا، لكن يجب عليك تحديد موعد مع طبيبك إذا واجهت:

     

    • عدوى الجلد أو الأظافر.
    • تلون الأظافر.
    • أظافر لولبية.
    • نزيف حول الأظافر.
    • تورم أو ألم حول الأظافر.
    • الاظافر التي توقفت عن النمو.
    • ترقق أو سماكة الأظافر.
    • انفصال الأظافر عن الجلد المحيط.

     

    إذا حاولت الإقلاع بشكل متكرر ولكنك لا تستطيع ذلك، أو إذا كنت تتعامل مع التوتر أو القلق، ففكر في زيارة مقدم خدمات الصحة العقلية. قد تساعدك معالجة مصدر المشكلة على تغيير السلوك.

     

    قضم الأظافر هو سلوك متكرر يتراوح من الخفيف إلى الحاد. عادة ما تبدأ في الطفولة. في حين أن بعض الناس يتخلصون منها، يمكن أن تصبح عادة مدى الحياة.

     

    في معظم الأحيان، يعد قضم الأظافر مشكلة تجميلية غير ضارة ولا تتطلب رعاية طبية. لكن قضم الأظافر الحاد يمكن أن يؤدي إلى العدوى ومشاكل الأسنان وغيرها من المشكلات التي تحتاج إلى العلاج.

     

    هناك بعض الاستراتيجيات التي يمكن أن تساعدك في التوقف عن قضم أظافرك. معرفة السبب مفيد، على الرغم من أنه ليس واضحًا دائمًا.

     

    إذا حاولت ولا تستطيع كسر هذا النمط، فإن العلاج المعرفي السلوكي هو أداة فعالة لتغيير أنماط السلوك.

    كتابة تعليق