ما نوع التقشير الذي يجب أن أقوم به لنوع بشرتي؟

+ حجم الخط -

يعد وجود العديد من خيارات تقشير البشرة أمرًا رائعًا من اجل العناية بالبشرة، ولكنه أيضًا يخلق نوع الارتباك الذي تواجهه بالضبط ما نوع التقشير الذي يجب أن تستخدمه بالفعل؟ وكم مرة يجب أن تستخدمه؟


لذا دعنا نتذكر أن هناك فئتين رئيسيتين من التقشير: التقشير اليدوي (الفيزيائي) والتقشير الكيميائي.


ما نوع التقشير الذي يجب أن أقوم به لنوع بشرتي؟



تشتمل المقشرات اليدوية على أشياء مثل المقشر والفُرش التي تزيل خلايا الجلد الميتة والأوساخ من وجهك ويقوم التقشير الكيميائي بالشيء نفسه عن طريق إذابة الروابط بين خلايا الجلد لتكشف عن خلايا الجلد الأحدث والأكثر نعومة تحتها، وان بعض المنتجات، مثل مقشر حمض الساليسيليك.


ان التقشير الكيميائي والفيزيائي يمكن أن يساعد التقشير المنتظم في منع حب الشباب وإدارة بعض أنواع البقع الداكنة والمساهمة في التوهج.


ما الافضل التقشير الكيميائي ام التقشير اليدوي؟


بشكل عام يُفضل التقشير الكيميائي لأنها ألطف وأقل عرضة للتسبب في تهيج الجلد الجاف أو الحساس قد يرغب الأشخاص ذوو البشرة المعرضة لحب الشباب في اختيار المقشرات الكيميائية أيضًا لأنه التقشير الأكثر نشاطًا في بعض الأحيان لدى الأشخاص المعرضين لحب الشباب يمكن أن يتسبب في مزيد من التهيج البشرة، مما قد يساهم أيضًا في ظهور حب الشباب وتحفيز ظهور البثور هذا صحيح بشكل خاص إذا كانت البشرة جافة أو مختلطة معرضة أيضًا لحب الشباب.


يجب أن يعرف الأشخاص ذوو البشرة الداكنة أيضًا أن التقشير اليدوي قوي يمكن أن يسبب فرط تصبغ ما بعد الالتهاب (بقع داكنة)، لذلك ربما ينبغي عليهم اختيار التقشير الكيميائي في معظم الأوقات.


متى يجب استخدام المقشرات اليدوية؟


إذا كانت بشرتك دهنية فمن المرجح أن تكون قادرًا على تحمل المقشرات اليدوية (بالإضافة إلى تركيزات أقوى من المقشرات الكيميائية) أكثر من أنواع البشرة الأخرى ويمكن لأي شخص ليس لديه بشرة حساسة أن يجرب استخدام المقشرات اليدوية أحيانًا.


والتقشير الكيميائي في أوقات أخرى طالما أنك لا تستخدمها في نفس الأيام لكي نكون منصفين يمكن للأشخاص الذين لديهم بشرة حساسة تجربة ذلك أيضًا، عليهم فقط أن يدركوا أن بشرتهم من المرجح أن تتفاعل بشكل سيء لذلك يجب أن يفعلوا ذلك بحذر.


ما عدد المرات التي يجب تقشير البشرة فيها؟


بغض النظر عن نوع المقشر نوصي بالبدء في التقشير مرة واحدة فقط في الأسبوع ومعرفة كيفية استجابة بشرتك إذا كنت تستطيع التعامل مع المزيد فلا مشكلة في الصعود مرتين أو ثلاث مرات في الأسبوع وإذا وجدت أن مرة واحدة في الأسبوع شديدة جدًا يمكنك تجربة استخدام منتج لطيف أو تقليل التكرار إلى كل أسبوعين.


في حال لاحظت احمرارًا أو جفافًا أو حساسية في البشرة متزايدة أو تقشرًا فهذه علامات تدل على أنك تمارس بشدة نظام التقشير وربما يجب أن تتراجع وإذا قمت في التقشير بقسوة شديدة أو بشكل متكرر فقد تتسبب في تلف الطبقة القرنية، وهي الطبقة الخارجية من الجلد التي تحافظ على ترطيب وجهك وحمايته والحفاظ على البشرة.


باستخدام المقشرات اليدوية من السهل فركها بقوة أو الضغط بشدة على الفرشاة لذا احرصي على أن تكوني لطيفة قدر الإمكان عند استخدامها.


في الواقع نقترح استخدام منشفة لطيفة بدلاً من الفرشاة لتقشير يدوي أقل قوة وباستخدام المقشِّرات الكيميائية ويمكنك محاولة البحث عن نسب أقل من العنصر النشط واختيار النسب الأكثر رقة، مثل حمض اللاكتيك (حمض ألفا هيدروكسي) أو أي من الأحماض متعددة الهيدروكسيد (PHAs).


ماذا عن تقشير الجسم؟


بالنسبة لغالبيتنا هذا اختياري ولكن إذا كنت تعانين من مشاكل جلدية معينة في البشرة فقد يكون ذلك أمرًا أساسيًا إذا كنت معرضة للإصابة بحب الشباب أو التقرن الشعري، على سبيل المثال فإن التقشير باستخدام مقشر كيميائي لطيف يمكن أن يساعد في إدارة هذه المشكلات وقد يلاحظ أي شخص يقشر جسمه البشرة أكثر نعومة وإشراقًا بعد القيام بذلك، ولكن في النهاية تكون الفوائد تجميلية بشكل أساسي.


في الختام عملية التقشير بسيطة ليست معقدة واعتمادًا على نوع بشرتك قد تجدين أن بعض طرق التقشير قاسية جدًا أو ليست عدوانية بدرجة كافية لذا ابدأ ببطء وجربي بحذر للعثور على ما يناسبك وإذا واجهتي أي مشاكلة فتحدثي إلى طبيب أمراض جلدية حول خياراتك الأخرى.





كتابة تعليق