نظام الكيتو دايت للنساء: الفوائد والآثار الجانبية

+ حجم الخط -

اكتسب نظام الكيتو الغذائي شعبية في الأوساط الصحية بسبب فوائده في إنقاص الوزن، لكن العديد من الدراسات التي أجريت على الكيتو ركزت على الذكور، ماذا عن حمية الكيتو للنساء؟ هل تنطبق الفوائد الصحية نفسها التي تنطبق على الرجال على النساء اللاتي يخترن اتباع نظام الكيتو دايت؟ تابع قراءة المقال لتتعرف على نظام الكيتو للنساء وهل هو مفيد حقاً.

 

نظام الكيتو دايت للنساء: الفوائد والآثار الجانبية




ما هو نظام الكيتو دايت؟

 

يركز نظام كيتو الغذائي على تناول نظام غذائي غني بالدهون وبروتين معتدل وكربوهيدرات منخفضة، إنه يركز على الدهون من جميع الأصناف، مثل تلك الموجودة في زيت جوز الهند والأفوكادو والزبدة والمكسرات والزيتون، ويتجنب الكربوهيدرات من جميع المصادر تقريباً، بما في ذلك الحبوب والفواكه والبقوليات.

 

الهدف من اتباع نظام الكيتو هو إدخال الجسم في الحالة الكيتونية، وهي الحالة التي يقوم فيها الجسم باستقلاب الدهون للحصول على الطاقة.

 

عادة، الكربوهيدرات هي مصدرنا الرئيسي للطاقة، لذلك عن طريق الحد بشكل كبير من الكربوهيدرات، يتحول الجسم لتفكيك الدهون المخزنة والمبتلعة إلى كيتونات، تصبح هذه الكيتونات المصدر الأساسي للطاقة في جميع أنحاء الجسم.

 

بمجرد دخول الجسم في الحالة الكيتونية، يصبح جسمك أكثر كفاءة في حرق الدهون للحصول على الطاقة، وتصبح مستويات السكر في الدم والأنسولين أكثر مثالية، ويزداد التركيز العقلي والنشاط.

 

نظام الكيتو دايت للنساء

 

تختلف طريقة تفاعل أجسام النساء مع حمية الكيتو اختلافاً كبيراً عن طريقة عمل أجسام الرجال مع النظام الغذائي، ويرجع ذلك إلى بعض الاختلافات البيولوجية المهمة.

 

1.      مستويات الهرمونات

 

تلعب الهرمونات الجنسية الأنثوية مثل الأستروجين والبروجسترون دوراً أساسياً في تنظيم وعمل الجسد الأنثوي، أظهرت الدراسات أنه عند زيادة الدهون في النظام الغذائي، يمكن أن يؤدي ذلك إلى إحداث فوضى في توازن الهرمونات، مما يؤدي إلى زيادة مستويات هرمون الاستروجين.

 

تؤدي زيادة هرمون الاستروجين إلى تثبيط الغدة الدرقية، والتي تعد مركزاً للتحكم في الوزن ومستويات الطاقة والدافع الجنسي والتركيز والمزاج، زيادة الوزن هي أيضاً أحد أكثر الآثار شيوعاً لضعف وظيفة الغدة الدرقية.

 

 

2.      فترة الدورة الشهرية

 

من المحرج عند النساء التحدث عن الدورة الشهرية، لكن لنكن واقعيين: فهي تؤثر على 50٪ من البشر، متلازمة ما قبل الحيض (PMS) تصيب العديد من النساء، ومن الأعراض الشائعة الرغبة الشديدة في تناول الطعام .

 

غالباً ما تكون هذه الرغبة الشديدة في الأطعمة الغنية بالكربوهيدرات مثل الخبز والحلويات، إذا كنتِ تتبعين نظام كيتو الغذائي، فقد يتسبب ذلك في معضلة كبيرة وتحدياً للالتزام بالنظام الغذائي.

 

تتأثر النساء وقت الدورة الشهرية أيضاً بالانتفاخ والصداع والتعب مما يجعل الالتزام بنظام غذائي صارم أكثر تعقيداً، من ناحية أخرى، فإن الذكور لا يعانون من هذه التقلبات الهرمونية المنتظمة التي تسببها الدورة الشهرية، لذلك من الأسهل نسبياً عليهم الالتزام بالنظام.

 

3.      آثار انخفاض الكربوهيدرات على جسم الأنثى

 

في حين أن الكربوهيدرات تعتبر من الأشياء التي لا يجب اتباعها في النظام الغذائي الكيتون، إلا أنها تحتوي على الكثير من القيمة الغذائية في شكل فيتامينات ومعادن ومغذيات كبيرة، الكثير منها ضروري لصحة المرأة.

 

يمكن أن يؤدي خفض الكربوهيدرات بشكل كبير إلى زيادة هرمون الكورتيزول، ترتبط المستويات المرتفعة من الكورتيزول بنتائج صحية سلبية، مثل الالتهاب وارتفاع السكر في الدم وزيادة الوزن وارتفاع ضغط الدم.


اقرأ أيضاً: ما هي انفلونزا الكيتو دايت؟وما هي أعراضها وطرق العلاج؟

 

فقدان الوزن في حمية الكيتو للنساء

 

فقدان الوزن في حمية الكيتو للنساء

تحتوي أجسام النساء على نسبة عالية من الدهون بسبب التركيب الطبيعي والهرمونات والاحتياجات الإنجابية، تعتبر الدهون أساسية في تنظيم الدورة الشهرية، كما أن وجود كمية كافية من الدهون مهم للحفاظ على الدورة الشهرية الصحية.

 

ولكن بالنسبة للنساء ذوات الوزن الزائد أو البدينات (والرجال)، يمكن ربط دهون الجسم بعدد كبير من النتائج الصحية السلبية، مثل مرض السكري من النوع 2 وأمراض القلب والسرطان.

 

يستخدم نظام الكيتو دهون الجسم كوقود وقد ثبت أنه مفيد للغاية لفقدان الوزن (بما في ذلك فقدان الدهون!)، نظرًا لأن النساء أكثر عرضة لزيادة الدهون في الجسم، فإن هذا يوفر أساساً رائعاً لفقدان الوزن القائم على نظام الكيتو الغذائي، والذي يحركه التمثيل الغذائي للدهون.

 

كيف تؤدي خطة حمية الكيتو للنساء إلى فقدان الوزن؟ بعد اتباع نظام كيتو الغذائي لمدة يومين إلى سبعة أيام تقريباً، سينفد جسمك من الكربوهيدرات ويدخل في حالة الكيتونية.

 

تحدث هذه الحالة عندما لا يحتوي جسمك على ما يكفي من الجلوكوز لإنتاج الطاقة ويتحول إلى وقود بديل، أثناء الكيتونية، يقوم الكبد بتفكيك الدهون وإنتاج الكيتونات، هذه المواد الكيميائية هي نوع من الأحماض التي يمكن استخدامها عند إرسالها إلى مجرى الدم لتغذية العضلات والأنسجة الأخرى.

 

يشجع نظام كيتو الغذائي على فقدان الوزن لأسباب أخرى أيضاً، عندما تتوقف عن تناول الكربوهيدرات، تفقد أيضًا وزن الماء، هذا لأن جسمك يحتفظ بالسوائل لتخزين الكربوهيدرات للحصول على الطاقة وعندما تتوقف عن تخزين الكربوهيدرات، فإن احتباس السوائل هذا لم يعد ضرورياً.

 

 

واحدة من أسرع الطرق لفقدان الوزن في نظام كيتو الغذائي هي ممارسة الصيام المتقطع، يعمل الصيام على تسريع الوقت الذي يستغرقه الدخول إلى الحالة الكيتونية حتى تتمكن من البدء في فقدان الوزن بسرعة، الصيام المتقطع يقيد استهلاك الطعام لفترة زمنية محددة.

 

تتمثل إحدى طرق الصيام المتقطع الشائعة في قضاء 16 ساعة من اليوم في الصيام وتناول الوجبات الخفيفة فقط خلال نافذة الثماني ساعات الأخرى.

 

لقد وجدت الدراسات أن الصيام المتقطع يعزز فقدان الدهون مع الاحتفاظ بكتلة العضلات، تعتمد هذه الميزة على نفسها لأن العضلات تحرق سعرات حرارية أكثر من الدهون بالإضافة إلى زيادة التمثيل الغذائي الخاص بك.

اقرأ أيضاً: مشروبات الكيتو دايت: تعرف على الأفضل لك مع حجم الكربوهيدرات

 

فوائد حمية الكيتو للنساء

 

يمكن أن تكون فوائد نظام كيتو الغذائي للنساء وفيرة، وعندما يتم اتباعها بشكل صحيح، يمكن أن يكون لنمط تناول الطعام منخفض الكربوهيدرات والدهون آثار إيجابية على الصحة العامة للمرأة.

 

تحسين الخصوبة

 

أظهرت دراسة حديثة تحسناً إيجابياً ملحوظاً في الخصوبة بعد أن اتبع المشاركون نظاماً غذائياً منخفض الكربوهيدرات، على الرغم من أن النتائج واعدة، إلا أنه لا يزال مجالًا جديدًا للبحث، لذا يلزم إجراء المزيد من الدراسات لمعرفة كيف يلعب النظام الغذائي عالي الدهون دوراً خاصاً في الخصوبة عند النساء.

 

تحسين الطاقة والمزاج

 

بمجرد دخولك إلى الحالة الكيتونية، توفر الكيتونات مصدراً رائعاً للطاقة لعقلك مما قد يزيد من وظائف عقلك بشكل عام، هذا مدعوم من قبل الدراسات التي تشير إلى أن اتباع نظام غذائي منخفض الكربوهيدرات للنساء قد يساعد في تحسين الطاقة والإدراك والمزاج.

 

قامع للشهية

 

يفيد العديد من الأشخاص بوجود انخفاض في الشهية أثناء اتباع نظام الكيتو الغذائي، قد يكون ذلك بسبب زيادة الدهون في النظام الغذائي، والتي تملأك بنسبة عالية من السعرات الحرارية (تحتوي الدهون على 9 سعرات حرارية لكل جرام، مقابل 4 سعرات حرارية لكل جرام للكربوهيدرات والبروتين). أظهرت دراسة أيضًا أن النظام الغذائي الكيتون يؤثرعلى هرمونات الجوع، مما يؤدي إلى تقليل الجوع.

 

في النهاية، بغض النظر عن الجنس، من الضروري دائماً الموازنة بين إيجابيات وسلبيات نمط الأكل الجديد، وبدء نظام الكيتو الغذائي ليس استثناءً.

كتابة تعليق