البابايا والكيتو: هل البابايا مسموح في الكيتو دايت؟

+ حجم الخط -

البابايا الطازجة هي فاكهة استوائية حلوة وعصرية ذات لون برتقالي ذهبي لامع ونكهة تشبه البطيخ، يتساءل البعض هل البابايا مسموح في الكيتو؟ تابع معنا لمعرفة ذلك.


هل البابايا مسموح في الكيتو دايت؟


هل البابايا مسموح في الكيتو دايت؟


الإجابة: البابايا ليست كيتو، لأنها تحتوي على نسبة عالية من الكربوهيدرات، كل حصة من البابايا (1 كوب 1 "قطعة) تحتوي على 13.2 جرام من الكربوهيدرات الصافية.


لا يُسمح بمعظم الفواكه الاستوائية في نظام كيتو الغذائي - فهي في النهاية حلوة للغاية، مما يعني أنها تحتوي على كمية عالية من السكر الطبيعي، إذا كنت تتبع نظام كيتو الغذائي، فعليك تجنب الفواكه مثل المانجو والبابايا والموز والأناناس.


معلومات التغذية


  • حجم الحصة: 1 كوب 1 "قطعة:
  • صافي الكربوهيدرات 13.2 جرام.
  • دهون 0.4 جرام.
  • بروتين 0.7 جرام.
  • إجمالي الكربوهيدرات 15.7 جرام.
  • الألياف 2.5 جرام.
  • سعرات حرارية 62


يحتوي البابايا الخضراء على نسبة عالية من الكربوهيدرات وقليلة الدهون، وهي على عكس وحدات الماكرو المطلوبة في نظام كيتو الغذائي.


نسبة المغذيات الكبيرة المثالية في الكيتو هي 70٪ دهون، 20-25٪ بروتين، و5-10٪ كربوهيدرات، هذا يعني أن غالبية الأطعمة الخاصة بك يجب أن تكون منخفضة الكربوهيدرات ومرتفعة الدهون.


الفوائد الصحية لفاكهة البابايا


بعد الإجابة عن سؤال هل البابايا مسموح في الكيتو؟ دعنا نتعرف على الفوائد الكبيرة لهذه الفاكهة على صحة جسم الإنسان.


1.غني بالفيتامينات والمعادن


البابايا غنية بفيتامين سي، وتوفر ما يقرب من ضعف الاحتياجات اليومية المطلوبة من هذا الفيتامين في حبة بابايا واحدة كبيرة، تعتبر هذه الفاكهة أيضاً مصدراً جيداً لفيتامين أ وفيتامين هـ وفيتامين ك والمغنيسيوم والفولات والبوتاسيوم والزنك.


فيتامين سي فيتامين قابل للذوبان في الماء ويبطئ عملية الشيخوخة ويصلح أنسجة الجسم، يمكن لفيتامين C الموجود في البابايا أن يعزز جهاز المناعة لديك ويحمي جسمك من مجموعة متنوعة من الأمراض والالتهابات.


فيتامين أ عنصر حيوي لمغذيات ممتازة لدعم الرؤية الصحية، كما أنه يلعب دوراً رئيسياً في وظيفة المناعة والتكاثر والصحة الخلوية.


2.مضادات الأكسدة لمحاربة الأمراض


البابايا غنية بمضادات الأكسدة، التي تحمي الخلايا من أضرار الجذور الحرة والإجهاد التأكسدي، مما يقلل من خطر الإصابة بالسرطان وأمراض أخرى.


تحتوي الفاكهة على الليكوبين، أحد مضادات الأكسدة التي تتميز بخصائصها المضادة للسرطان، هذا الكاروتين هو المسؤول عن صبغته الطبيعية التي تعطي البابايا لونها البرتقالي اللامع.


البابايا غنية أيضًا بمضادات الأكسدة بيتا كاروتين، تشير الدراسات إلى أن بيتا كاروتين يوفر الحماية من بعض أنواع السرطان، مثل سرطان البروستات.


3.يدعم الرؤية الصحية


تحتوي البابايا على مضادات أكسدة أخرى تسمى زياكسانثين والتي ترتبط بمنع التنكس البقعي المرتبط بالعمر. لهذا السبب، قد تساعد البابايا في صحة عينيك.


4.يعزز صحة القلب


تحتوي البابايا على فيتامين سي والبوتاسيوم ومضادات الأكسدة والألياف، مما يدعم صحة الشرايين ويعزز تدفق الدم، يمكن لهذه العناصر الغذائية أيضاً أن تخفض نسبة الكوليسترول وتقلل من خطر الإصابة بأمراض القلب وارتفاع ضغط الدم والسكتة الدماغية.


5.يعزز صحة الجهاز الهضمي والأمعاء


تساعد الألياف الموجودة في البابايا في صحة الجهاز الهضمي عن طريق سحب السموم والكوليسترول من الجسم، تزيد الألياف أيضًا من الشعور بالشبع بحيث تقل احتمالية الإفراط في تناول الطعام والإصابة بالسمنة. 


تشير الدراسات إلى أن الأفراد الذين يستهلكون كميات كافية من الألياف هم أقل عرضة للإصابة بأمراض القلب وأنواع معينة من السرطان.


بالإضافة إلى ذلك، فإن البابايا مفيدة لصحة أمعائك لأنها تحتوي على إنزيم يسمى غراء، والذي يساعد في الهضم، يضمن محتواها المائي العالي توازناً مائياً صحياً في الجسم وترطيباً لمنع الإمساك.


6.يدعم صحة الدماغ


وجدت دراسة أجرتها وحدة الشيخوخة في جامعة باليرمو بإيطاليا أن مستخلصات مسحوق البابايا المخمر قد تساعد في مواجهة آثار الإجهاد التأكسدي لدى مرضى الزهايمر لإبطاء تقدم المرض.


الاثار الجانبية لفاكهة البابايا


قد يكون لدى بعض الناس حساسية من البابايا، تدعي الأكاديمية الأمريكية للحساسية والربو والمناعة أنه إذا كنت تعاني من حساسية من المانجو أو الفستق أو الكاجو، فقد يكون لديك أيضاً حساسية من البابايا.


تشير إحدى الدراسات المنشورة في مجلة الحساسية والمناعة السريرية إلى أن هناك صلة بين الحساسية من مادة اللاتكس والحساسية لمجموعة متنوعة من الفواكه، بما في ذلك البابايا.


إذا كنت تشك في وجود حساسية من البابايا أو لأحد المواد الأخرى المذكورة، فاتصل بمقدم الرعاية الصحية الخاص بك لإجراء فحص الحساسية قبل تناول الفاكهة.


نرشح لك قراءة:


كتابة تعليق